يالثارات الحســـــــــين
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يالثارات الحســـــــــين

ارض الفجيعة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عن الامام الصادق عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الاشتر
عظو جديد
عظو جديد
avatar

عدد المساهمات : 2
نقاط : 6
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/04/2013
العمر : 27

مُساهمةموضوع: عن الامام الصادق عليه السلام   الثلاثاء أبريل 30, 2013 6:27 pm

قال الامام الصادق (عليه السلام) :

حبُّ أولياء الله واجبٌ ، والولايةُ لهم واجبةٌ ، والبراءةُ من أعدائهم واجبةٌ ، ومن الذين ظلموا آل محمد صلى الله عليهم ، وهتكوا حجابه ، وأخذوا من فاطمة (ع) فدك ، ومنعوها ميراثها ، وغصبوها وزوجها حقوقهما ، وهمّوا بإحراق بيتها ، وأسّسوا الظلم ، وغيّروا سنة رسول الله (ص) .
والبراءة من الناكثين والقاسطين والمارقين واجبةٌ ، والبراءة من الأنصاب والأزلام أئمة الضلال وقادة الجور كلهم أولهم وآخرهم واجبةٌ ، والبراءة من أشقى الأولين والآخرين شقيق عاقر ناقة ثمود قاتل أمير المؤمنين (ع) واجبةٌ ، والبراءةُ من جميع قتلة أهل البيت (ع) واجبةٌ .
والولاية للمؤمنين الذين لم يغيّروا ولم يبدلّوا بعد نبيهم واجبةٌ ، مثل: سلمان الفارسي ، وأبي ذر الغفاري ، والمقداد ابن الأسود الكندي ، وعمّار بن ياسر ، وجابر بن عبد الله الأنصاري ، وحذيفة ابن اليمان ، وأبي الهيثم بن التيهان ، وسهل بن حنيف ، وأبي أيوب الأنصاري ، وعبد الله بن الصامت ، وعُبادة بن الصامت ، وخزيمة بن ثابت ذي الشهادتين ، وأبي سعيد الخدري ، ومَن نحا نحوهم وفعل مثل فعلهم ، والولايةُ لأتباعهم والمقتدين بهم وبهداهم واجبةٌ .
وبرّ الوالدين واجبٌ ، فإن كانا مشركين فلا تطعهما ولا غيرهما في المعصية ، فإنه لا طاعةَ لمخلوق في معصية الخالق ، والأنبياء وأوصياؤهم لا ذنوبَ لهم ، لأنهم معصومون مطهّرون ، وتحليلُ المتعتين واجبٌ كما أنزلهما الله تعالى عزّ وجلّ في كتابه وسنّهما رسول الله : متعة الحجّ ، ومتعة النساء ، والفرائض على ما أنزل الله تبارك وتعالى .. ..
والكبائر محرمةٌ ، وهي : الشرك بالله عزّ وجلّ ، وقتل النفس التي حرّم الله تعالى وعقوق الوالدين ، والفرار من الزحف ، وأكل مال اليتيم ظلماً ، وأكل الربا بعد البيّنة ، وقذف المحصنات ..
وبعد ذلك : الزنا ، واللواط ، والسرقة ، وأكل الميتة والدم ، ولحم الخنزير ، وما أُهلّ لغير الله به من غير ضرورة ، وأكل السحت ، والبخس في المكيال والميزان ، والميسر ، وشهادة الزور ، واليأس من روح الله ، والأمن من مكر الله ، والقنوط من رحمة الله ، وترك معاونة المظلومين ، والركون إلى الظالمين ، واليمين الغموس ، وحبس الحقوق من غير عسر ، واستعمال الكبر والتجبّر ، والكذب ، والإسراف ، والتبذير ، والخيانة ، والاستخفاف بالحجّ ، والمحاربة لأولياء الله عزّ وجلّ .
والملاهي التي تصدّ عن ذكر الله تبارك وتعالى مكروهة ، كالغناء وضرب الأوتار ، والإصرار على صغائر الذنوب ، ثم قال (ع) : إنّ في هذا لبلاغاً لقوم عابدين . ص229
المصدر: الخصال 2/150
بيــان: قال الصدوق : الكبائر هي سبع ، وبعدها فكلّ ذنب كبير بالإضافة إلى ما هو أصغر منه ، وصغير بالإضافة إلى ما هو أكبر منه ، وهذا معنى ما ذكره الصادق (ع) في هذا الحديث من ذكر الكبائر الزائدة على السبع ولا قوة إلا بالله . ص229

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عن الامام الصادق عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
يالثارات الحســـــــــين :: الفئة الثانية ( المنتديات العقائدية ) :: منتدى العقائد والتواجد الشيعي-
انتقل الى: